هل ينتابك الغضب والانفعال عند القيادة؟

منشورة في مواضيع صحية By د. خديجة موسى - بتاريخ 2017-02-23

نرى و نواجه يومياً غضب الناس أثناء القيادة، حيث ترتفع أصوات الزمامير و إضاءة السيارات، الصراخ و التلفظ بكلمات بذيئة، عدم السماح للأخرين بتغيير مساراتهم أو الإنحراف المفاجىء، و قد تكون أنت أحد هؤلاء المتهورين في بعض الأوقات.


هل تحتاج إلى ان تهدأ بسرعة؟ إليك بعض النصائح:


  • حل مشكلتك: إذا كنت تواجه الازدحام المروري يومياً و يصيبك ذلك بالإحباط، عليك أن تفعل شيئا لحل هذه المشكلة. عليك أن تغير طريقك و تمنح نفسك بعض الوقت حتى لا تسرع او تضغط نفسك. أو أن تتعود على وضعك الحالي، لأنه لن يتغير إذا لم تحاول حله بنفسك.

  • إستمع إلى شىء تحبه: ما هو نوع الموسيقى أو الكتب أو المدونات الصوتية التي تساعدك على الشعور بالارتياح؟ قم بتشغيلها. إذا كنت لا تعرف اكتشف نوع الموسيقى المفضل لديك. بإمكانك الإستماع إلى مدونات صوتية كوميدية لتخفيف التوتر و إضفاء القليل من المرح أثناء الطريق.

  • تنفس جيداً: خذ نفساً عميقاً من حجابك الحاجز عن طريق الأنف. تخيل أن النفس يصدر من أمعائك. زم شفتيك و قم بالزفير و ادفع الهواء إلى الخارج؛ دفع الهواء يساعد على التنفيس عن الغضب.

  • الاسترخاء: كرر دائماً كلمة تهدئك مثل "استرخي"، "خذ الأمور ببساطة"، أو "سوف يمر". كرر هذه الكلمات مع التنفس بعمق.

  • فكر قليلاً: عند الغضب، يصبح التفكير مبالغاً فيه و درامي. فكر ما هي الفائدة من غضبك هل سيتغير شيء؟ هل ستسرع حركة المرور؟ هل سيحسن من ذلك السائق الفظ؟ أنت تغضب نفسك فقط.

  • هذه المشكلة غير متعلقة بك: لا تأخذها كمسألة شخصية. لا تعتبر أنك تعايش هذا وحدك، إنما أنت تتعايش مع إثارة لا مفر منها في حياة المدينة اليومية. قبول ذلك يوفر الكثير من الطاقة بدلاً من المقاومة.

  • إذا لم تساعدك هذه النصائح أو كنت تواجه صعوبة في السيطرة على الغضب في حياتك، العلاج وسيلة جيدة لاكتشاف و معالجة هذه المشاكل. استشر طبيبك اليوم.

عن الكاتب

عن الكاتب

د. خديجة موسى

الدكتورة خديجة موسى معالجة نفسية حاصلة على بكالوريوس من جامعة ليزلي في كامبردج، ماساتشوستس بالولايات المتحدة الأمريكية وعلى درجتي الماجستير والدكتوراه من معهد رايت في بيركلي بولاية كاليفورنيا. وتلقت تدريبها وفقاً لإرشادات جمعية علم النفس الأمريكية (APA) التي تمثل أعلى مستويات الرعاية والسلوك المهني، وما زالت د. خديجة مرخصة للعمل في ولاية فيرجينيا. تتمتع د. خديجة بالكثير من الخبرة في مجال الصحة النفسية، عملت خلالها في الكويت والولايات المتحدة الأمريكية قبل أن تستقر في دولة الإمارات العربية المتحدة. وعلى مدار سنوات عملها قدمت د. خديجة عدداً من المحاضرات في المؤتمرات المختلفة في مجال تخصصها، كماٍ قامت بكتابة مقالات لعدد من المطبوعات الإعلامية. تشمل خبرتها علاج حالات متنوعة للمشاكل النفسية عند الأطفال والبالغين. لدي الدكتورة خبرة في العلاج السلوكي المعرفي حيث انها تتعامل مع مختلف الحالات بداية من التعديل السلوكي إلى تشخيص الأمراض والاضطرابات المزاجية والشخصية مثل(الاكتئاب،التوتر و اضطراب ثنائي القطب) .

البحث في المدونة

احسب مؤشر كتلة الجسم


احسب السعرات الحرارية في طعامك
comments powered by Disqus