آلام الظهر: تعريفها، أعراضها، أسبابها، تشخيصها و علاجها

منشورة في مواضيع صحية By بروفيسوردكتور إيريك رينجلستين - بتاريخ 2019-08-19

 

آلام الظهر

عتبر آلام الظهر من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً في مجتمعنا. قد تحدث بسبب اصابة ما، نشاط معين أو بسبب مشكلة صحية. يمكن ان يصاب بهذه الحالة أي شخص بغض النظرعن عمره، لكن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بالمشاكل المتعلقة بالظهر. خلافاً لطرق العلاج التقليدية لمعظم الإصابات فإن الآم الظهر تختفي مع الوقت بغض النظر عن مسبباتها  كإلتهاب المفاصل او عرق النسا. 

تختلف الأعراض و المضاعفات المرتبطة بآلام الظهر إعتماداً على شدتها و موضعها  في الجزء العلوي، الأوسط او أسفل الظهر. لحسن الحظ، هناك العديد من التدابير الوقائية و العلاجية التي تساعد على تحمل الألم حتى يشفى نهائياً و نادراً ما يتم اللجوء الى الجراحة. 

تعريفها

تعتبر مشاكل العمود الفقري و الظهر طبيعية مع التقدم بالعمر. فقد أفاد المعهد الوطني للإضطرابات العصبية والسكتة الدماغية ان ما يقارب 80% من البالغين رجالاً و نسائاً يشكون من آلام في أسفل، أوسط و أعلى الظهر.

 يعتبرعمودك الفقري هو الدعم الهيكلي الأساسي للجسم، حيث يلعب دوراً هاماً في توازن الجسم و مرونة الحركة لذلك، من المنطقي جداً إرتفاع أعداد الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الظهر.

ألم أسفل الظهر هو الألم الأكثرشيوعاً الذي يرتبط بالحبل الشوكي و الأعصاب، العمود الفقري القطني، عضلات أسفل الظهر، الأقراص، الأعضاء الداخلية للبطن و الحوض و غيرها. بينما ألم الظهر العلوي قد يرتبط بمضاعفات في الشريان الأورطي، التهاب العمود الفقري و أورام الصدر.  

العلامات والأعراض

الأعراض الرئيسية لآلام الظهر هي ألم أو إجهاد في الجزء العلوي، الأوسط أو أسفل الظهر. قد يكون الألم حاداً و مؤقتاً اي انه يصيب فجأةً و يستمر لعدة أيام او أسابيع، او يكون ألما مزمنا فيدوم لفترة تزيد عن ثلاثة اشهر وعادة ما يكون سببه صدمة أو حالات طبية أخرى.

علامات وأعراض آلام الظهر قد تشمل:

  • آلام العضلات
  • ألم أسفل الساق
  • ألم شديد و متقطع
  • تقييد المرونة ونطاق الحركة
  • ألم في الظهر والأرداف أو الساقين
  • عدم القدرة على الوقوف بشكل مستقيم

الأسباب:

يتكون ظهر الإنسان من بنية معقدة من العظام، العضلات، الأوتار، الأربطة والأقراص التي تعمل معاً كي تدعم الجسم و تساعد على مرونته. فالعمود الفقري ، على سبيل المثال ، يتكون من عدة اجزاء مبطنة بوسادات تشبه الغضاريف تسمى الأقراص.

كل هذه الأجزاء يمكن ان تسبب آلام الظهر. مع ذلك، في بعض الحالات لا يتضح سبب مشكلة آلام الظهر. تنتج إصابات الظهرعن الضغوط، المشاكل الصحية، الوضعية الخاطئة و غيرها. خلافاً للإعتقاد السائد أشارت جامعة هارفرد ان نادراً ما ينتج عن حمل الأجسام الثقيلة أو القيام بنشاط مكثف ايَة آلام او إصابات في الظهر. في الواقع، 5% فقط من حالات فتق أقراص العمود الفقري ناتجة عن حمل الأجسام الثقيلة و الباقي ناتجة عن بعض المهام البسيطة مثل العطس أو المحاولة للوصول الى غرض ما كما يشير البحث. أكثر الحالات الشائعة المرتبطة بآلام الظهر:

  •  ضغط أو ثني  العضلات والأربطة ، الشد العضلي ، الكسور ، السقوط أو الإصابات.
  • تمزق أو تورم الأقراص. كما ذكرنا سابقًا ، تعمل الأقراص كوسائد بين الفقرات على طول العمود الفقري. في بعض الحالات ، قد تنفجر المحتويات الموجودة داخل القرص أو تنتفخ مما يضغط على أعصابك ويؤدي إلى عدم الإرتياح. 
  • التهاب المفاصل و التهاب المفاصل في العمود الفقري يؤثرون على أسفل الظهر مما يسبب حدوث فراغات حول فقرات العمود الفقري مما يعرف بتضيَق قناة العمود الفقري، هذه الحالة تعرف بتضيق الحبل الشوكي. 
  • هشاشة العظام: إذا أصبحت عظامك هشة من الممكن ان تصاب فقرات العمود الفقري بكسورعند الضغط.
  • عرق النسا: هو ألم الظهر الناجم عن ضغط العصب الوركي، و هو ألم حاد ينتقل الى الأرداف و الوركين و أسفل الساق. 
  • سرطان العمود الفقري: يضغط الورم السرطاني على العصب مما يؤدي الى مشاكل في الظهر.
  • الإلتهابات: يمكن ان تؤدي التهابات الكلى و المثانة و أمراض الحوض الى مشاكل في الظهر.
  • تآكل الاقراص بين الفقرات: مع تقدم العمر تضعف الأقراص و تفقد قدرتها على حماية العظام.
  • متلازمة ذنب الفرس: هي مشكلة نادرة و لكنها خطيرة على القرص الممزق تحدث عندما تضغط مادة القرص في القناة الشوكية على جذور الأعصاب. 

الإجراءات التشخيصية

تعتمد الإجراءات التشخيصية على السجل الطبي الكامل للمريض و الفحوصات التي تحدد ما إذا كان هناك اي حالة مرضية خطيرة مسببة للألم. يمكن للأطباء تحديد سبب آلام الظهر و العلاج المناسب فقط بعد فحص الظهر الشامل و الإختبارات العصبية.  التصوير ليس ضرورياً في معظم الحالات و لكنه ضروري لتحديد أسباب بعض الألام الناتجة عن مرض تضيق العمود الفقري و الأورام. و تشمل الفحوصات:

  • الفحص الفيزيائي.
  • فحص الدم
  • فحص الأعصاب.
  • التصوير الإشعاعي 
  • التصوير المقطعي المحوسب
  • التصوير بالرنين المغناطيسي 
  •  التخطيط الكهربائي
  • سرعة التوصيل العصبي 

العلاج و الوقاية 

يعتمد علاج آلام الظهر على شدة الألم. يعتبر التدخل الجراحي ضروري فقط لمشاكل الظهر التي تسبب تلف تدريجي للأعصاب أو التغييرات الهيكلية التي تتطلب الجراحة التصحيحية. اليك بعض العلاجات و التدابير الوقائية: 

النشاط: على الرغم من أهمية الراحة في الفراش و لكن يجب التقليل منها. يجب على الأفراد الحفاظ على نشاطهم و القيام بتمارين تمدد خفيفة وتجنب الأنشطة اليومية التي تجهد الظهر. 

 تساعد برامج العلاج الطبيعي على تقوية العضلات الأساسية التي تدعم ظهرك و تعزز الوضعية الصحيحة للجسم و تحسن الحركة و المرونة.

الأدوية: هناك مجموعة واسعة من الأدوية مثل مسكنات الألم و مضادات الإكتئاب و الأدوية المخدرة و المرخية للعضلات التي تساعد على علاج الآلام الحادة و المزمنة . بعضها متاح بدون وصفة طبيب بينما يحتاج البعض الآخر الى وصفة طبيب مختص. و لكن قد تكون بعض الأدوية غير آمنة للإستخدام بالتزامن مع أدوية أخرى و قد تسبب أعراض جانبية خطيرة أثناء الحمل. لذلك يجب مراجعة و إستشارة الطبيب المختص قبل تناول اي من هذه الأدوية. 

تحفيز العصب الكهربائي عبر الجلد: و هو وضع جهاز يبعث نبضات كهربائية على الأجزاء الحساسة

الوخز بالإبر ينطوي على إدخال إبر معقمة في نقاط محددة على الجسم عن طريق الجلد. خاصة للأفراد الذين يعانون من آلام أسفل الظهر فهي تخفف من الألم.

أحجز موعدك القادم مع طبيب الأعصاب

عن الكاتب

عن الكاتب

بروفيسوردكتور إيريك رينجلستين

البروفيسور إيريك رينجلستين هو طبيب الأعصاب والطب النفسي، وكان رئيس قسم علم الأعصاب في مستشفى جامعة مونستر في ألمانيا، بإدارة ثمانين سريرا ووحدة العناية المركزة العصبية ووحدة السكتة الدماغية كذلك. البروفيسور رينجلستين تمكن من إدارة الأقسام التي تعالج الاضطرابات العصبية والعضلية، واضطرابات النوم نوبات الصرع، اضطرابات الحركة، والتصلب المتعدد، الخرف وضعف الادراك. كان البروفيسور رينجلستين نشط جدا في التدريس الأكاديمي ومنح جوائزعدة لهذه الجهود. وتدرب في علم الصرع، التصوير الشعاعي العصبي، أمراض الشيخوخة العصبية، الكهربائي، الموجات فوق الصوتية العصبية العضلية. في عام 1992 حصل البروفيسور رينجلستين على جائزةهوغو سباتز للجمعية العصبية الألمانية لأبحاثه عن الأمراض الدماغية الوعائية. البروفيسور رينجلستين هو عضو نشط في هيئات تحرير المجلات العلمية مثل السكتة الدماغية، مجلة الأعصاب الأوروبية، الأمراض الدماغية، مجلة التصوير العصبي. انه بمثابة المعلقين على المجلات المعروفة مثل السكتة الدماغية، الدماغ، الأعصاب، دورية حوليات طب الاعصاب، وغيرها. تم تدريب البروفيسور رينجلستين في جامعة ماينز، في كلية الطب ومستشفى جامعة بون. في عام 1987 كان يعمل كزميل باحث في معهد سكريبس كلينيك ومؤسسة أبحاث في لا جولا، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية. في عام 2006، تلقى البروفيسور رينجلستين لقب دكتوراه فخرية من جامعة ديبريسين، لتعاونه العلمي المكثف والمثمر مع هذا المستشفى الجامعي. انتخب عضو مراسل لجمعية السكتة الدماغية النمساوية.

البحث في المدونة

احسب مؤشر كتلة الجسم


احسب السعرات الحرارية في طعامك
comments powered by Disqus