إنقطاع النفس الإنسدادى النومى والشخير الثقيل ...

منشورة في مواضيع صحية By الدكتور. لويس جـــــافين - بتاريخ 2019-07-21

 

تخيل نفسك بالفراش، تغفو بسرعة و تنام فى سلام ثم تستيقظ فجأة وتشهق بحثاً عن الهواء! الآن، تخيل أن ذلك يحدث بصورة متكررة طوال الليل، وكل ليلة! ونظرًا لأن الأعراض تحدث أثناء النوم، فقد لا تكون مدركًا أن لديك مشكلة حتى تلفت زوجتك إنتباهك لذلك.

توقف التنفس أثناء النوم (إنقطاع النفس الإنسدادى النومى) هو إضطراب شائع في جميع أنحاء العالم، حيث يعاني الشخص من إنقطاع مفاجئ في التنفس عندما تسترخي العضلات والأنسجة داخل مجرى الهواء العلوي وتفقد بعض من الدعم العضلي المهم للحفاظ على مجرى الهواء متسعاً أثناء النوم. أثناء إسترخاء الأنسجة والعضلات، تساعد الجاذبية غالبًا في حدوث تضيق / إنسداد، مما يؤدي إلى إنقطاع تدفق الهواء أثناء النوم.

يمكن أن تستمر هذه الانقطاعات مابين عدة ثوانى إلى أكثر من 30 ثانية. عند إستعادة التنفس الطبيعي، عادةً ما يصدر من النائم صوتًا قوياً كالشهيق (يتفاعل الجسم عن طريق محاولة إستعادة التنفس الطبيعي للحصول على أكسجين مناسب). ومع الأسف، إذا ترك إنقطاع النفس الإنسدادى النومى دون علاج، فإنه يمكن أن يسبب مشاكل صحية تؤثر على جودة حياتك.

ماهى الأعراض التحذيرية لوجود مشكلة؟ إنقطاع النفس أثناء النوم يؤدي إلى إنخفاض إمدادات الأكسجين إلى المخ وأعضاء الجسم الأخرى. تتضمن الأعراض التحذيرية الشائعة مايلى:

  • الشخير بصوت عال أثناء النوم أو أثناء القيلولة
  • الشهيق المفاجئ أو الشعور بالاختناق الذي يوقظك من النوم
  • الشعور بالتعب والنعاس أثناء النهار (بسبب سوء جودة النوم الليلي)
  • التهاب الحلق أو جفاف الفم عند الإستيقاظ
  • الشعور بالإجهاد الذهنى، وتغير المزاج والنسيان
  • الصداع في الصباح والذي يصعب التخلص منه
  • النعاس أثناء النهار (وهذا بشكل خاص يعرضك لخطر حوادث السيارات)

إن من أكثر الاشخاص عرضة  لخطر إنقطاع النفس الإنسدادى النومى هم من يعانون من الشخير المتكرر. نقص الاوكسجين المصاحب لإنقطاع النفس الإنسدادى النومى قد يؤثر سلباً وبشدة على الصحة و خاصة مرضى إرتفاع ضغط الدم و السكتات الدماغية

إنقطاع النفس الإنسدادى النومى: ما هي خياراتك؟ يعد الضغط الهوائي الإيجابي المستمر (CPAP) هو حجر الزاوية في علاج إنقطاع النفس الإنسدادى النومى. هذه الجهاز يدفع الهواء إلى الشعب الهوائية بواسطة ضغوط هوائية قابلة للتعديل. يساعد الضغط بشكل أساسي على الحفاظ على مجرى الهواء مفتوحًا، ويقلل من نوبات إنقطاع التنفس ويحسن نسبة الأوكسجين. يتم توصيل قناع (CPAP) عبر توصيله بالأنبوب إلى الجهاز، وذلك لتوصيل الهواء إلى مجرى الهواء ويتم تثبيته على الجزء الخلفي من الرأس.

ومع ذلك، فإن جهاز الضغط الهوائي الإيجابي المستمر(CPAP) لديه عقبة رئيسية – إمتثال الشخص للإستخدام المستمر! يمكن للجهاز أن يكون غير مريح في الكثير من الأحيان حيث أنه ضخم ومقيد للمستخدم. وبالتالي، قد لا يستخدمه الكثير من الناس طوال الليل أو كل ليلة مما قد يقوض فعاليته. ذلك أدى الى وجود حاجة ملحة في جميع أنحاء العالم إلى بديل لجهاز الضغط الهوائي الإيجابي المستمر (CPAP): حل غير جراحي وفعال ولكن بدون المتاعب التي يسببها علاج (CPAP) عن غير قصد.

يقول طبيب الأسنان وجراح الفك والخبير بالأجهزة الفموية الخاصة بطب النوم - د/ لويس جافين "في السنوات الأخيرة، برزت الأجهزة المتقدمة لدعم الفك (القطعة الفموية) كحل فعال و بديل للعلاج بجهاز بالضغط الهوائي الإيجابي المستمر (CPAP) حيث يوجد الآن الكثير من الأدلة العلمية التي تدعم استخدامها في انقطاع النفس الانسدادي النومي". وتوصي الإرشادات العلمية الآن بإستخدامها في الحالات الخفيفة إلى المتوسطة وفي الحالات الأكثر شدة عندما يفشل CPAP العلاج بالضغط الهوائي الإيجابي المستمر، أو يكون إستخدام جهاز (CPAP) أمراً صعباً ولا يطاق.  

يتم تثبيت هذا القطعة الفموية المتطورة بالفم وعلى الأسنان أثناء نوم الشخص لمنع إنسداد المجرى الهوائي، ويسمح بفتح الجزء الخلفي من الحلق وزيادة قطر مجرى الهواء من خلال جذب الفكين للأمام، وبالتالي تخفيف الشخير والحالات الخفيفة من انقطاع النفس النومي الانسدادي. هذا بإمكانه أن يجعلك تتنفس بشكل صحيح أثناء النوم.

الأجهزة الفموية (القطعة الفموية) ممتازة لتقليل الشخير. يمكن لدكتور جافين أن يساعدك على الحصول على  القطعة الفموية الملائمة لك بعد تشخيص إنقطاع النفس الإنسدادى النومى، خاصةً إذا كان الشخير هو أحد العلامات التحذيرية الحالية. حصرياً بعيادة د/ لويس جافين فى دبى لندن كلينيك، وبدون أي تخدير أو تدخل جراحي أو ألم، سنقوم بتحديد التصميم المناسب ليلائم أسنانك والفك من خلال عمل قالب من أسنانك وإنشاء الجهاز بالمعمل المتخصص على أساس هذا القالب.

وختاماً، نظرًا للإزعاج الناجم عن جهاز العلاج بالضغط الهوائي الإيجابي المستمر (CPAP)، يجد العديد من الأشخاص أن هذا العلاج معوقًا وغير مريح ويفضلون بديلاً فعالًا وأكثر قابلية للنقل وملائم للحصول على نوم أعمق وأكثر راحة. تقدم الأجهزة الفموية مثل هذه المزايا. لقد ثبت أنها تقلل من حدة انقطاع النفس الانسدادى النومي وتحسن الشخير والارهاق أثناء النهار والنعاس.

إذا كنت تعاني من إنقطاع النفس أثناء النوم أو الشخير الدائم، قم بتحديد موعدك مع د/ لويس جافين - الخبير بأجهزة الأسنان الخاصة بطب النوم، لمعرفة المزيد حول كيف يمكن للأجهزة الفموية أن تساعدك على الحصول على نوم جيد ليلاً!

أحجز موعدك القادم 

د. لويس جـــــافين

طبيب جراحات الفم و الأسنان و عظام الفك

البورد الأمريكى فى طب النوم

عن الكاتب

عن الكاتب

الدكتور. لويس جـــــافين

طبيب جراحات الفم و الأسنان و عظام الفك البورد الأمريكى فى طب النوم

البحث في المدونة

احسب مؤشر كتلة الجسم


احسب السعرات الحرارية في طعامك
comments powered by Disqus