الحفاظ على لياقتك في وقت الوباء

منشورة في مواضيع صحية By دكتورنا - بتاريخ 2020-05-06

 

يمر العالم بأسره بوقت عصيب للتعامل مع جائحة قاتل. في الوقت الحاضر الحفاظ على التباعد الاجتماعي هو المفتاح لمنع انتشار العدوى. في معظم البلدان ، يتم حظر الأنشطة الخارجية ، ويجرب الأشخاص جلسات التدريب البدني في المنزل.

 

في حين أن الأطباء والعاملين الصحيين وعمال الصرف الصحي وأفراد الشرطة يقومون بواجبهم لحماية البشرية ضد كوفيد-19، فمن واجبنا أن نبقى آمنين في المنزل ونخرج فقط إذا كان ذلك ضروريًا. كبطانة فضية ، مع الاستفادة من العصر الرقمي ، يمكنك القيام بأنشطة مختلفة من منطقة الراحة في منزلك. على سبيل المثال ، تم استئناف الدروس عبر الإنترنت لأطفال المدارس وتجري معظم استوديوهات اللياقة البدنية جلسات تمرين عبر الإنترنت للمشاركين فيها.

الحفاظ على لياقتك أثناء الجائحة هو أفضل طريقة للتعامل مع الأزمة المستمرة. يشعر خبراء الصحة بوجود صلة مباشرة بين عاداتك الغذائية وصحتك العامة. تلعب التغذية دون شك دورًا حيويًا عندما يتعلق الأمر بصحتك العقلية والجسدية. يُعد الحفاظ على لياقة الجسم ونشطه أفضل حل نهائي لمنع هجمات الفيروسات.

 

أهمية التمارين والأنشطة البدنية

يساعد الحفاظ على نشاطك على تعزيز مناعتك. يمكن أن يجعلك نمط الحياة المستقر الكسول عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة ويقلص أيضًا مناعتك المناعية. إن البقاء نشطًا جسديًا خلال جائحة كوفيد-19 يمكن أن ينقذ حياتك حرفيًا. هناك العديد من الطرق للحفاظ على نشاطك طوال اليوم. على سبيل المثال ، يمكنك ممارسة روتين التدريب البدني لمدة نصف ساعة كل يوم من الشرفة أو الشرفة. يمكنك الاستفادة من جلسات الصالة الرياضية عبر الإنترنت أو مقاطع فيديو تمارين رياضية مسجلة. يمكنك أيضًا أن تنغمس في الأنشطة المنزلية مثل تنظيف الأرضيات وكنسها لتبقى نشطة.

خطر الإصابة بالعدوى

يشمل الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بالعدوى كبار السن فوق سن 65 عامًا والأفراد الذين يعانون من حالات صحية مزمنة والأفراد الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. يمكنك القضاء على هذه المخاطر عن طريق القيام بأنشطة بدنية.

الفوائد الصحية المستمدة من أداء التمارين البدنية

الحد من الإجهاد - يشعر الناس بالقلق والتوتر بسبب الوباء الحالي. يمكن للقلق المتزايد أن يقلل من القوة المناعية لجسمك. من خلال ممارسة الرياضة ، يمكنك المساعدة في إطلاق مواد كيميائية معينة مثل الإندورفين والسيروتونين لإرخاء مزاجك وتقليل الشعور بالاكتئاب والقلق.

 

تعزيز المناعة - يمكن أن يساعد النشاط البدني المنتظم في تعزيز نظام المناعة لديك حتى يعمل بكفاءة. يمكن لجهاز المناعة الجيد أن يحارب بشكل طبيعي ضد مسببات الأمراض والفيروسات الضارة.

إدارة الوزن - إذا تابعت النشاط البدني المنضبط بشكل يومي إلى جانب استهلاك الأطعمة المغذية ، فقد يكون ذلك فعالًا في إدارة وزن الجسم. يمكنك محاربة السمنة وتراكم الدهون الزائدة في الجسم عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بانتظام. يمكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى مخاطر صحية خطيرة.

الوقاية من الأمراض - يمكن أن تقلل جلسات PA أو النشاط البدني من ضغط الدم وخفض وزن الجسم والتحكم في داء السكري من النوع 2 والمساعدة في إدارة اضطرابات القلب. يمكن للنظام الغذائي المتوازن والسلطة الفلسطينية المنتظمة أن يقوي جسمك لمحاربة جميع أنواع البكتيريا والفيروسات.

تحسين قوة العظام والعضلات - وفقًا للبحث العلمي ، يعد النشاط البدني مفتاحًا لتحسين قوة العظام والعضلات. يتمتع كبار السن الذين يحرصون على التدريب البدني بصحة قوية ناقص إصابات العظام والعضلات المتوترة.

تعزيز نمو الأطفال - في هذه الأوقات من الحجر الصحي المنزلي ، يمكن تعليم الأطفال الأنشطة العقلية والبدنية حتى ينمو بصحة وقوة ويتعلمون مهارات جديدة. قد يكون لدى الأطفال المشاركين في التمارين فرص أفضل لمكافحة عدوى الفيروسات. قد تكتسب عظام أقوى ، قوة مناعة جيدة ، قلبًا صحيًا ، ووزنًا مثاليًا من خلال تخصيص بعض الوقت الجيد للسلطة الفلسطينية.

النشاط البدني الذي يمكنك القيام به في المنزل

  • قم بأداء تمارين خفيفة أو معتدلة يوميًا أو ثلاث مرات في الأسبوع (لمدة 30 إلى 40 دقيقة).
  • ركز أكثر على تدريب القلب مثل التخطي ، الجري السريع ، تمارين الضغط ، اللوح الخشبي ، والقفز
  • لا تمارس الرياضة إذا كنت تشعر بتوعك ، يمكنك ممارسة التمارين بعد فترة راحة من 2 إلى 3 أيام
  • تجنب التدريب مع الآخرين ، والحفاظ على التباعد الاجتماعي
  • اغسل وجهك ويديك وساقيك ونظفها قبل وبعد التمرين
  • تناول طعامًا مغذيًا ونم بشكل كافٍ لتحسين جهازك المناعي
  • المساعدة في الأعمال المنزلية

كن لائقًا بدنيا وممارسة الرياضة يوميًا واستمتع بإقامتك في المنزل!

عن الكاتب

عن الكاتب

دكتورنا

تم إطلاق موقع دكتورنا في الإمارات العربية المتحدة في 2012. وتم إطلاقه في مصر و الأردن في 2013، والكويت في 2014. ويهدف الموقع إلى مساعدة المرضى في البحث عن أطباء من مختلف التخصصات، والمقارنة بينهم من خلال قراءة بياناتهم المهنية و التعرف على خبراتهم، مما يسهل عملية الحجز في الموعد المناسب لهم. كما أن دكتورنا يتيح الفرصة للأطباء للوصول إلى أكبر شريحة من المرضى ومساعدتهم في تنظيم عملية حجز المواعيد ليتمكنوا من تقديم رعاية أفضل لهم.

البحث في المدونة

احسب مؤشر كتلة الجسم


احسب السعرات الحرارية في طعامك
comments powered by Disqus